الانقلاب على التجربة المصرية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الانقلاب على التجربة المصرية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th May 2019, 12:30 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الانقلاب على التجربة المصرية

    أنا : المستشار الصحفى






    صرخة "أوعى تسيبوا الميدان" التي أطلقها نشطاء مصريون، ولكن بعد فوات الأوان، يبدو أنها وصلت بقوة إلى جيرانهم في السودان الذين يواجهون بتصميم محاولات العسكر الاستئثار بالسلطة خلال فترة انتقالية، قد تمتد إلى ما لا نهاية. من الواضح أن السودانيين يأخذون من السيناريو المصري درساً يحتذى، محاولين تجنب كل الأخطاء التي وقع فيها رفاقهم في ميدان التحرير، وهو ما ظهر من اللافتات التي رفعت وتحولت إلى وسوم على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "إما النصر وإما مصر"، ما يعني أن الهاجس المصري يسكن عقول السودانيين الذين يسعون للخلاص من حكم ديكتاتوري، من دون الدخول في آخر يحمل الصفات نفسها لكن بمسمياتٍ مختلفة. والأمر لا يقف عند الحكم العسكري، بل يتعدّاه إلى امتداداته، الإقليمية تحديداً، وهو ما وضعه المتظاهرون السودانيون في عين الاعتبار أيضاً.
    عدم الخروج من ساحة الاعتصام، واستمرار الضغط بالتظاهرات، هو الدرس الأول المستفاد من التجربة المصرية، ولا سيما بعد خلع الرئيس الأسبق حسني مبارك، وما رافقه من مرحلة شبيهة اليوم بما هو حاصل في السودان، لجهة تولي المجلس العسكري الحكم خلال فترة انتقالية، مهد خلالها الأدوات للانقلاب على الثورة المصرية تدريجياً، على الرغم من إجراء انتخابات ديمقراطية فعلية هي الأولى في مصر الحديثة، والتي أوصلت محمد مرسي إلى الرئاسة، وهو الذي كان مكبلاً، برضاه في أحيان كثيرة، بنفوذ القوات المسلحة وبقاء الكلمة العليا للمجلس العسكري، وهو ما أوصل في النهاية إلى انقلاب الثالث من يوليو /تموز 2013.
    ما تقوم به المعارضة السودانية اليوم، بأطيافها المختلفة، هو محاولة لتجنب الدخول في "الفخ المصري"، والضغط باتجاه إخراج المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي بشكل كامل، وهو أمر لن يكون سهلاً بالتأكيد، ويحتاج إلى نفسٍ طويل، يؤمل أن يكون موجوداً لدى المعارضة في السودان والمعتصمين في الميدان، فالمجلس العسكري الانتقالي، ومن خلفه مليشيات الدعم السريع التي أسسها الرئيس السابق عمر البشير، لن تسلم المكتسبات التي حققتها على مدى الثلاثين عاماً الماضية بسهولة، ولن تكتفي بالدور الطبيعي لأي جيش في العالم، وهو حماية الحدود والحفاظ على البلاد من الاعتداءات الخارجية. هذا ما توضحه مجريات الأمور في المفاوضات القائمة بين المجلس الانتقالي ووفد المعارضة، فالعسكر يريدون تمثيلاً في الحد الأدنى للمدنيين، من باب رفع العتب، ريثما يتمكنون من ترتيب مجريات الفترة الانتقالية التي قد تسمح لهم بالمضي في الحكم، سواء بشكل مباشر أو من خلف الكواليس.
    الدرس الآخر المستفاد من مصر، والذي يبدو أن السودانيين واعون له، حتى الآن، هو محاولات رموز الثورات المضادة في العالم العربي، والحديث هنا تحديداً عن السعودية والإمارات، ومعهما النظام المصري الذي هو عملياً صنيعتهما، الدخول على خط الوضع القائم اليوم في السودان، وضخ ما أمكن من دعم سياسي وعسكري ومالي للمجلس الانتقالي الحالي، والسعي بشكل حثيث لمنحه الشرعية الإقليمية والدولية. هذا ما فعله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استضافته القمة الأفريقية المصغرة، وما تسعى له السعودية والإمارات عبر تأمين زيارة لوفد من المجلس الانتقالي إلى واشنطن. ومن المؤكد أن عناوين اللاجئين ومكافحة الإرهاب ستكون حاضرة في مساعي شرعنة وجود المجلس العسكري، باعتباره الوحيد القادر على ضبط الأوضاع في البلاد التي عانت في السابق من حروب أهلية ومحاولات انفصالية، ولا تزال.
    في مواجهة هذه المساعي، على المعارضة السودانية اليوم التقدم خطوة إلى الأمام، وعدم الاكتفاء بمفاوضاتها مع المجلس الانتقالي، بل الذهاب أبعد من ذلك، وتحضير تصور كامل للانتقال الديمقراطي في البلاد، من دون وجود للعسكر، والذهاب به إلى العواصم الدولية، لقطع الطريق على المحاولات السعودية والإماراتية، والانقلاب على التجربة المصرية.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الانقلاب على التجربة المصرية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حالة وعي أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 06:11 PM
    كتاب يوثق تورط القذافي بإسقاط طائرة فرنسية عام... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 06:11 PM
    الكرملين: يحق لجيش تركيا التوغل لهذه المسافة في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 06:11 PM
    مستوطنون يتظاهرون بتل أبيب دعما للوحدات الكردية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 06:11 PM
    السومة يقود سوريا لتحقيق فوز مثير برباعية نظيفة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 06:11 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]