بين إنكار حرية التعبير والإسلاموفوبيا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    بين إنكار حرية التعبير والإسلاموفوبيا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 23rd October 2020, 01:30 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new بين إنكار حرية التعبير والإسلاموفوبيا

    أنا : المستشار الصحفى




    بقليلٍ من الذكاء وكثيرٍ من الغباء يتحرك البعض في اتجاه تصادمي مع الغرب وقيمه الليبرالية العلمانية التي لولاها لما كان هو ولا عائلته على أرضه.

    ينعم المهاجر أو اللاجئ في تلك البلاد برعاية القانون وبالتأمين الصحي وتقديمات أخرى تضمن له الأمن والاستقرار. وتمنحه أيضاً حق المواطنة عبر الانتخاب وحرية التعبير والمعتقد. ويضمن التعليم لأولاده بالمجان. والأكثر أنه يُعامل نفس معاملة أهل البلد في حال البطالة والتقاعد والمرض والكفاءة في العمل المهني.

    لكن يأتي أحدهم بكل حماقة وغباء وجهل، ليذبح مدرساً فرنسياً كان يعلم النشأ مادة حرية التعبير المطلقة غير المنقوصة ولو طاولت المقدسات الدينية. هكذا مناهج تعليمية تفتح عقل التلاميذ أكثر، وتفسح لهم مجال المقارنة، وتنمي لديهم القدرة على الاختيار.

    هذه المادة تؤسس لتربية الطلاب ليكونوا منفتحين على الأديان الأخرى، والأهم تحترم ثقافة الاختلاف، مما يعود بالمنفعة على الأطراف كلها. وهذا نفسه يُقلل من خطر أن يهاجمنا نحن أنفسنا الآخر، بسبب ديننا أو معتقدنا أو جنسيتنا.

    جريمة مقتل الأستاذ صموئيل باتي في فرنسا بقطع رأسه، بعدما عرض رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد، على يد الشيشاني عبد الله أنزوروف (18 عاماً) الذي أردته الشرطة، يذكر بطعن الأديب نجيب محفوظ في رقبته عام 1995. السبب؟ تأليفه رواية "أولاد حارتنا". وحين سئل المتهم عن الدافع لفعلته، قال إن الرواية "كافرة". وعندما سُئل "هل قرأتها؟" كانت الإجابة بالنفي.

    ما حصل تكرر في مقتل المفكر فرج فودة؛ عندما سألوا الجاني: "لماذا قتلته؟" أجاب "لأن كتبه كلها كفر". لما سألوه: "هل قرأتها؟" أجاب بكل ثقة بالنفي.

    هذا ما حدث أيضاً مع سلمان رشدي في روايته المثيرة للجدل "آيات شيطانية" التي بسببها أصدر المرشد الأعلى السابق للثورة الإيرانية، آية الله الخميني، فتوى بإباحة دمه عام 1989. وقتها، تسابق المثقفون العرب لإصدار بيانات الشجب والاستنكار ضد سلمان رشدي، رغم عدم قراءة الرواية.

    هنا أمامنا على الأقل ثلاث وقائع تُرجع سبب ارتكاب جرائم إلى إنكار حرية التعبير، وتحديداً في مجال الأدب والعلم والفن. أعتقد أن هذا يُدلِّل، بما لا يدع مجالاً للشك، على المعاناة الكبيرة في هيمنة ذهنية التحريم على الفكر العربي، بل وتجاوز هذا الاعتقاد بالتوجه إلى القصاص المباشر الدموي.

    هذا التوجه الخطر كان ولا يزال له الأثر البالغ السوء على الغرب. ولا شك أن اليمين المحافظ الغربي العنصري سيشن هجوماً عل كل المهاجرين، بوصفهم قتلة ومخربين وجهلة ويمثلون عبئاً على الدولة.

    أعتقد أن هذه هي البداية. وللأسف سيلوذ المسلمون المعتدلون بالصمت، مما سيضاعف الأزمة ويعمق الإسلاموفوبيا في الغرب. وهنا تحضرني مقولة الممثل الإنكليزي روان أتكينسون، الشهير بدور "مستر بين"، إذ يقول إنه "من السخافة والغباء بمكان أن تنتقد شخصاً ما بسبب عرقه ولكن انتقاد دينه هو حق. الحرية في انتقاد الأفكار، حتى لو كانت أفكاراً مُتبناة عن إخلاص، هو أحد الحقوق الأساسية للمجتمع. وأي قانون ينص على أنه من حقك أن تنتقد أي أفكار ــ طالما أنها ليست أفكاراً دينية ــ هو قانون غريب جداً. قد يُفهم من قانون كهذا أنه يحاول حماية الحق في عدم جرح المشاعر، لكن من رأيي أن الحق في جرح المشاعر هو أهم بكثير من الحق في عدم جرحها. الحق في السخرية أهم للمجتمع من حق عدم السخرية. لأن الأول يمثل الانفتاح، والثاني يمثل القهر".




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : بين إنكار حرية التعبير والإسلاموفوبيا     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    هل يستفيد داعش من الحرب في أوكرانيا؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 24th May 2022 11:40 AM
    بايدن: سألني زعيم الصين ذات مرة لماذا استمر في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 24th May 2022 11:40 AM
    المنظمة البحرية الدولية تدعو لمزيد من الدعم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 24th May 2022 11:40 AM
    الخارجية الكازاخستانية تعلن موعد الجولة الجديدة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 24th May 2022 11:40 AM
    بايدن: نبقى على "الغموض الاستراتيجي" حيال... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 24th May 2022 11:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]