تجربة رائعة.. ورائدة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


UPLIFT YOUR WORLD WITH DIGITAL CASH Young Tennis Players


BBC NEWS

    قديم 22nd July 2012, 10:32 PM إكرام يوسف غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Golden Member
     





    إكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond repute

    إكرام يوسف's Flag is: Egypt

    افتراضي تجربة رائعة.. ورائدة

    أنا : إكرام يوسف













    إكرام يوسف تكتب: تجربة رائعة.. ورائدة

    الأحد 22 يوليه 2012 - 3:21 م إكرام يوسف رأي ورؤى


    إكرام يوسف

    في يوليو 2010، كتبت تحت عنوان "البرادعي والثقافة المنسية" عن غياب ثقافة التحالفات المرحلية بين التيارات السياسية المختلفة، وقلت إن ثقافتنا انحصرت بين مفهومي "أحبك إلى الأبد" أو "قلبي غضبان عليك ليوم الدين"! وهي دلالة عدم نضج سياسي. فلم يشهد التاريخ المصري المعاصر تجارب اتفاق قوى سياسية مختلفة من أجل إنجازهدف متفق عليه بينها؛ باستثناء اللجنة الوطنية العليا للعمال والطلبة عام 1946 ـ وشملت معظم التيارات الوطنية، ماعدا الإخوان لرفضهم الانضمام إلى لجنة قياداتها من الوفديين واليساريين ـ التي توافقت على الضغط من أجل الاستقلال؛ كما مثلت إضافة مهمة للحركة الوطنية توِّجت بإلغاء معاهدة 1936.



    ولم تشهد مصر بعدها، تجربة عمل جبهوي تذكر، حتى 2004، عندما حركت "كفاية" مياها ركدت لعقود. وتوافق الجميع ـ رغم اختلافاتهم الفكرية ـ حول شعار الحد الأدنى "لا للتمديد، لا للتوريث". ورفعت الحركة سقف هامش حرية التعبير. غير أن إطلاق شعار رافض للواقع من دون تقديم بديل، كان من أسباب تراجع وهجها بعدما أجهزت الانتخابات الرئاسية الأخيرة على النصف الأول من شعار الحركة. ثم ظهرت أمراض التحزب وصراعات الزعامة.



    ورأيت أن ظهور البرادعي لم يحرك مياها راكدة ـ كما فعلت كفاية ـ ولكن كان خطوة جديدة على طريق بدأ قبل مجيئه بسنوات. وكانت حملة "دعم البرادعي ومطالب التغيير" إحياء لثقافة غابت طويلا، مع التفاف شباب تيارات سياسية مختلفة، حول سبعة مطالب للتغيير ـ أبرزها تعديل دستوري لإجراء انتخابات رئاسة حقيقية ـ طرحها الرجل الذي أوضح منذ اليوم الأول أنه لا يحمل عصا سحرية، وإنما هو مشارك يتبنى حلم التغيير مع الساعين لتحقيقه، فجذب العديدين ممن سئموا فكرة القائد المعلم والزعيم الملهم.



    ثم جاءت الدعوة ليوم الغضب 25 يناير 2011 ، تتويجا لجهود حركات سياسية شبابية في تنسيق عدد مؤثر من التحركات الشعبية، كان آخرها وقفات في مختلف محافظات البلاد احتجاجا على مقتل خالد سعيد. وعندما دعوت ـ عقب نصف ساعة من مذبحة كنيسة القديسين ـ إلى تشكيل دروع بشرية شعبية لحماية الكنائس، ردا على تقاعس وزارة الداخلية المتكرر، تلقفت الدعوة حملة دعم البرادعي (معا سنغير) وسرعان ما تداولها الشباب عبر رسائل التليفونات وعلى الإنترنت. وأثناء وقوفنا عند كنيسة كليوباترا بالشموع يوم عيد الميلاد، علمت أن الشباب نظموا وقفات مشابهة في نحو ثمانية عشر محافظة ـ هي نفس المحافظات التي خرجت منها المظاهرات يوم 25 يناير ـ فأدركت أن الثورة التي انتظرها جيلنا منذ ثلاثة عقود بعد قمع انتفاضة يناير 1977 صارت على الأبواب! وكانت البوادر تشير إلى نضج الظرف الموضوعي المواتي للثورة؛ مع تعفن نظام الفساد والاستبداد على نحو لم يعد يجدي معه إصلاح. كما تشير إلى نضج الظرف الذاتي للثوار؛ مع نجاحهم في تنظيم عدة فعليات ناجحة تغطي معظم محافظات البلاد، رغم اختلاف انتماءاتهم السياسية!



    وكان الإعداد ليوم الغضب وتحديد أماكن تجمع المتظاهرين ومواعيد انطلاق المظاهرات، ثم تنظيم الحركة في الميادين بعد ذلك، نتاج التنسيق بين عدة تيارات سياسية بلورت اتفاق الحد الأدنى بينها حول شعار "ارحل!". وعندما اكتملت الصورة، صار لا بد من تشكيل كيان تنظيمي جبهوي يجمع الحركات الأبرز في الدعوة إلى يوم الغضب وتنظيمه وقيادة فعالياته حتى تحول إلى انتفاضة ثورية؛ توجت بتحقيق شعار"الشعب يريد اسقاط الرئيس". فكان تشكيل "أئتلاف شباب الثورة" من خمس تيارات أساسية: حملة دعم البرادعي ومطالب التغيير(معا سنغير) و6 أبريل، وشباب من أجل العدالة والحرية، وشباب حزب الجبهة الديمقراطية، وشباب الإخوان (الذين طردتهم الجماعة بعد ذلك لإصرارهم على مواصلة الثورة مع زملائهم فكونوا حزب التيار المصري).



    وشهدت مصر، والعالم العربي، للمرة الأولى في التاريخ الحديث، تجربة ناجحة في العمل الجبهوي الناضج الذي يضم تيارات مختلفة سياسية، اتفقت فيما بينها على حد أدنى من الأهداف، وأزاحت جانبا اختلافاتها الفكرية والسياسية، حتى أنجزت الهدف المتفق عليه برحيل المخلوع.



    وكان طبيعيا، بعد إنجاز الهدف، أن يعود كل منهم إلى تياره وانتمائه الأصلي، لحين ظهور حد أدنى جديد من الأهداف المرحلية يتفقون على إنجازه، وهكذا. ولكن الهدف الذي صار مطلبا: "الشعب يريد اسقاط النظام"، لم يحدث ـ بعد ـ اتفاق على كيفية تحقيقه. فالبعض يرى أن إسقاط النظام لن يتحقق إلا بمواصلة الثورة، وإعداد دستور حقيقي يؤسس لنظام جديد مغاير تماما لما كان. وهو ما يتطلب عودة المجلس العسكري إلى ثكناته، وتولي مجلس رئاسي مدني مؤقت يشرف على إعداد الدستور ومن ثم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. بينما يرى آخرون أن الهدف يمكن تحقيقه عبر عمل سياسي وانتخابات لا تستلزم دستور جديد بالكامل. وغطت رغبة الشباب في استمرار الكيان الذي أسسوه، على اعترافهم بالحقيقة المنطقية التي تحتم حل التحالف بمجرد انجاز الهدف المتفق عليه. وتحايلا منهم على هذه الحقيقة، اتفقوا على أن يعمل كل منهم وفقا لرؤيته: فقاطع بعضهم الانتخابات إيمانًا بعدم جدواها تحت حكم العسكر، وشارك فيها البعض الآخر منقسمًا بين معسكري الكتلة المصرية والثورة مستمرة! وتكرر الأمر في انتخابات الرئاسة؛ عندما قاطع أغلب أعضاء الائتلاف الانتخابات، وأيد بعضهم حمين صباحي، بينما أيد آخرون عبد المنعم أبو الفتوح.



    ولكن، كان لزاما ـ من باب الصدق مع النفس ومع الآخرين ـ حل الائتلاف، وعودة عناصره إلى قواعدها، لدراسة ما تتطلبه المرحلة القادمة من عمل لاستكمال أهداف الثورة، وبحث عناصر الاتفاق المقبلة، من أجل تحديد الهدف التالي الذي يمكن الاتفاق حوله في تحالف مرحلي جديد. وجاء إعلان حل الائتلاف خطوة رائدة أخرى، ودرسا في الصدق مع النفس ومع الآخرين، مع تقديم الشباب كشف حساب عن مجمل نشاط الائتلاف، يشمل إنجازاته والإقرار بما شابه من أخطاء.



    والخلاصة، أن "إئتلاف شباب الثورة" كان تجربة رائدة، ورائعة، في تاريخنا ـ عند تشكيله كأول تجربة ناجحة للتحالف المرحلي بين المختلفين سياسيا ـ فشلت عشرات المحاولات لاستنساخه بعد الثورة إرضاء لشهوة الزعامة عند البعض، ولمقتضيات عقد الصفقات المشبوهة باسم الثوار. كما كان تجربة رائدة ورائعة أيضا عند حله، اعترافا صادقا ومخلصا باختلاف التوجهات السياسية ـ الذي هو من طبيعة الأمور ـ مع استمرار الصداقة بين الشباب؛ الذين ما أن انتهى مؤتمر إعلان حل الائتلاف، حتى بدأ حوارهم للبحث عن سبل التعاون القادمة.

     

    الموضوع الأصلي : تجربة رائعة.. ورائدة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : إكرام يوسف

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    قائمة التجاهل إقتراحات ... مشاكل تقنية ysma 3 1952 12th January 2013 07:48 AM
    فكرة..لماذا لا نفتح بلاد الكفار شؤون إسلامية Eng Hesham 88 4728 11th January 2013 07:35 PM
    الله عليك يا شيخنا عبد الباسط عبد الصمد شؤون إسلامية hopsan 5 2834 9th January 2013 07:16 PM
    مرسي عمره ما اشتغل في ناسا.. مش عيب؟ المفسدون فى الأرض دكتور مهندس جمال الشربيني 46 3306 8th January 2013 08:02 PM
    أشكركم. واشكو نفسي إقتراحات ... مشاكل تقنية دكتور مهندس جمال الشربيني 3 770 8th January 2013 02:38 PM

    قديم 23rd July 2012, 01:46 PM only you غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    only you
    Field Marshal
     






    only you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond reputeonly you has a reputation beyond repute

    only you's Flag is: Egypt

    افتراضي

    أنا : only you





    بصراحه انا ضد حل الائتلاف بالعكس دى اكتر مرحله محتاجين فيها انه يكثف نشاطه ويضم عناصر جديده على درجه من الوعى للمرحله اللى مصر بتمر بيها احنا محتاجين قوه ثوريه او جبهه تعيد تصحيح مسار الثوره وتحقق اهدافها من الاخر تخطفها من ايد اللى سرقوها بصراحه انا حاسه بوجع فى قلبى ومش عاوزه اقول احباط لانه لا يمكن ابدا افقد الامل (الا ان نصر الله قريب)

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 23rd July 2012, 04:45 PM savary غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    savary
    Brigadier General
     





    savary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond reputesavary has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : savary





    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة only you
    بصراحه انا ضد حل الائتلاف بالعكس دى اكتر مرحله محتاجين فيها انه يكثف نشاطه ويضم عناصر جديده على درجه من الوعى للمرحله اللى مصر بتمر بيها احنا محتاجين قوه ثوريه او جبهه تعيد تصحيح مسار الثوره وتحقق اهدافها من الاخر تخطفها من ايد اللى سرقوها بصراحه انا حاسه بوجع فى قلبى ومش عاوزه اقول احباط لانه لا يمكن ابدا افقد الامل (الا ان نصر الله قريب)

    حزب الدستور

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 28th July 2012, 11:02 PM إكرام يوسف غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    إكرام يوسف
    Golden Member
     





    إكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond repute

    إكرام يوسف's Flag is: Egypt

    افتراضي

    أنا : إكرام يوسف




    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة only you
    بصراحه انا ضد حل الائتلاف بالعكس دى اكتر مرحله محتاجين فيها انه يكثف نشاطه ويضم عناصر جديده على درجه من الوعى للمرحله اللى مصر بتمر بيها احنا محتاجين قوه ثوريه او جبهه تعيد تصحيح مسار الثوره وتحقق اهدافها من الاخر تخطفها من ايد اللى سرقوها بصراحه انا حاسه بوجع فى قلبى ومش عاوزه اقول احباط لانه لا يمكن ابدا افقد الامل (الا ان نصر الله قريب)

    ماينفعش يا أونلي.. استمراره ضد المنطق السوي.. بالعكس أنا كنت شايفه انه اتأخر في الحل.. بعد تحقيق الهدف المشترك بينهم "الشعب يريد اسقاط الرئيس" .. انتهى العرض من الائتلاف.. وصار من الواجب ان يعود كل منهم لتياره لبحث نقاط الاتفاق المشتركة بينهم.. ولو كان حصل كده يمكن كانوا حيتعاونوا أكتر في الانتخابات البرلمانية.. أو يتفقوا على حملة لمقطاعتها وعمل اجراء انتخابات الا بعد عودة العسكر أو اي موقف متفق عليه.. لكن تأخرهم في الحل كان معناه ان ظهرت الاختلافات وناس منهم كانت اقرب للكتلة المصرية وناس اقرب للثورة المستمرة.. وبعدها ظهرت اختلافات التوجهات في انتخابات الرئاسة.. فكان الإصرار على بقائه سيسبب أضرار اكثر لأنه سيكون تحالفا مفتعلا وغير حقيقي بين ناس اختلفت اختياراتهم..بالعكس استمرار الائتلاف أكثر من اللازم ربما كان سيجعل الشباب يفقدون حتى صداقتهم على المستوى الشخصي.. لكن حل الائتلاف مع الاحتفاظ بالعلاقات الطيبة الانسانية بينهم رغم الاحتلاف الفكري يعطينا الأمل في انهم سوف يتوصلون عند مرحلة ما إلى توحيد الجهود حول هدف مشترك جديد.. التعامي عن الاختلاف وتجاهله خطر كبير على الحراك السياسي السليم.. لكن حله في الوقت المناسب دليل نض وصدق مع الذات ومع الجماهير

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 28th July 2012, 11:05 PM إكرام يوسف غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    إكرام يوسف
    Golden Member
     





    إكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond reputeإكرام يوسف has a reputation beyond repute

    إكرام يوسف's Flag is: Egypt

    افتراضي

    أنا : إكرام يوسف




    !For Medical Professionals Only

    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة savary
    حزب الدستور

    مثلا.. أو أي تحالف مقبل آخر بين التيارات المدنية الساعية لبناء دولة القانون الديمقراطية القائمة على المساواة في المواطنة.. الثورة تفرز بمرور الوقت رجالها وتسقط الأقنعة عن أعدائها المتلونين.. وسوف تصنع تنظيماتها المستقلة مستفيدة من دروس الماضي

     

     




     
    رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    تجربة, رائعة.., ورائدة


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    نسخة رائعة لويندوز 7 KANE الكمبيوتر والإنترنت 5 10th August 2011 09:13 AM
    التأشيرة.........رائعة سيدة مصر الاولى أدب وشعر وقراءات متنوعة 10 14th January 2011 10:41 AM

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]