عبد العليم البناء: "السينمائي" مشروع جمالي يريد انتشاراً عربياً - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    عبد العليم البناء: "السينمائي" مشروع جمالي يريد انتشاراً عربياً


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 30th May 2021, 05:05 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new عبد العليم البناء: "السينمائي" مشروع جمالي يريد انتشاراً عربياً

    أنا : المستشار الصحفى




    نهاية العام الماضي، صدرت في بغداد مجلة متخصّصة بفنّ السينما، بمبادرةٍ من إعلاميين وسينمائيين في العراق، أسموها "السينمائي"، استطاعت ـ في هذه الفترة ـ أنْ تُحافظ على استمراريتها، رغم مصاعب جمّة، أبرزها يتعلّق بالتمويل، إذ صدر منها إلى الآن 7 أعداد. عن هذه المطبوعة، حاورت "العربي الجديد" رئيس تحريرها عبد العليم البناء:

    (*) ما السبب الذي دفعكم إلى إصدار المجلة، في وقتٍ انحسرت فيه المطبوعات الورقية؟

    ـ أولاً، صدرت "السينمائي" بهِمّة وحماسة مؤسّسها وصاحب الامتياز المخرج السينمائي سعد نعمة، بدافعٍ من عشقه للسينما، منذ دراسته وتتلمذه بشكل احترافي وأكاديمي على أيدي كبار مخرجي السينما وأساتذتها في "كلية الفنون الجميلة". أراد أن يكون صدورها مفاجأة للوسط السينمائي، فظهور مجلة سينمائية متخصّصة تُسلّط الضوء على هذا الحراك، وتنقل إلى القارئ العراقي، المتخصّص وغير المتخصّص، ما يجري في عالم السينما، محلياً وعربياً وعالمياً، أمرٌ ضروريّ ومهمّ جداً. تواصل لدينا هذا السعي إلى إشاعة الثقافة السينمائية وتكريسها، لتحقيق المُعادل الموضوعي للإنتاج السينمائي الذي بدأ يتّسع بعد التغيير الكبير في إبريل/ نيسان 2003، وانفتاح الأفق أمام النتاجات السينمائية العراقية، التي فرضت حضورها الواضح، عمودياً وأفقياً، في المشهد الثقافي، وفي المهرجانات المحلية والعربية والدولية. مع توقّف معظم المجلات السينمائية في البلاد العربية وخارجها، بأشكالها المتنوّعة، الفصلية والشهرية، والمموَّلة من مؤسّسات رسمية وشبه رسمية، تكاد تكون "السينمائي" المجلة السينمائية الوحيدة المواظبة على الصدور، رغم كلّ التحدّيات التي واجهتها، وفي مقدّمتها انحسار المطبوعات الورقية، وهيمنة الشبكة العنكبوتية، وجائحة "كوفيد-19"، وما خلّفته من تأثيرات متنوّعة في مختلف ميادين الحياة في العالم.

    (*) ما رهانكم على إصدار المجلة، رغم التجارب السابقة في تعثّر صدور هذا النوع من المجلات؟

    ـ لعلّ رهاننا الواقعي والمنطقي يكمن في سعينا إلى المحافظة على مضمونها السينمائي الشامل، بإخراجٍ متجدّد، ولغةٍ إعلامية تهمّ المتلقّي، مُتخصّصاً أو مهتمّاً أو معنيّاً، وبرؤية معاصرة وجريئة ومهنيّة وصادقة وجميلة وجاذبة، بمواضيع جادّة ومثمرة، تشمل مختلف التخصّصات السينمائية، وبالتناغم مع الحراك السينمائي بتمظهراته المختلفة، مع الوقوف على مسافة واحدة من الجميع، ولا سيما في مجال دعم السينما العراقية في انطلاقتها الجديدة، التي لا يزال ينتظرها الكثير للارتقاء إلى مصاف السينمات المتقدّمة، بما تنطوي عليه من سحر ودهشة وابتكار وإبداع وجمال. "السينمائي" مشروع تنويري وجمالي وابداعي، يمضي إلى التكريس والرصانة بوسائل وإمكانات أكثر تطوّراً، وأقدر على التوسّع والانتشار محلياً، وربما عربياً.

    (*) كيف تموَّل المجلة؟ وهل سيستمر هذا التمويل، أم لديكم بديل منه؟

    ـ باعتبارها مشروعاً ثقافياً مستقلاً بشكل تام، كما ذكرتُ قبل قليل، عانت المجلة ولا تزال تعاني كثيراً من عملية التمويل والدعم المالي. ولعلّي لا أفشي سرّاً إذا قلتُ إنّ جميع العاملين في المجلة، من رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلى أعضاء هيئة التحرير، فضلاً عن الكتّاب فيها، نقّاداً وباحثين، من العراق وخارجه، لا يحصلون إطلاقاً على أجورٍ عن مساهماتهم المتنوّعة في كلّ الأعداد الصادرة إلى اليوم. الجميع يعملون بروح الفريق الواحد. ما حصلنا عليه من تمويل محدودٌ جداً، لكنّه ساعدنا على تسديد كلفة الطباعة فقط. كذلك فإنّه لم يكن مُتواتراً، بل مُتقطعاً. الآن، نبذل جهوداً كبيرة للحصول عليه، مع الشكر لـ"صندوق تمكين دعم المبادرات والأنشطة المجتمعية" في "البنك المركزي العراقي"، و"رابطة المصارف العراقية الخاصة". كما حصلنا، مرّة واحدة، على دعمٍ من "وزارة الثقافة والسياحة والآثار"، و"شبكة الإعلام العراقي". هناك ما لا يُنسى أيضاً: الدعم المتواصل من "نقابة الفنانين العراقيين"، ونقيبها جبار جودي، عبر شراء كمّية كبيرة من نسخ كل عددٍ من أعداد المجلة، وتوزيعها على فروعها في المحافظات. كذلك "فنان السلام لليونسكو" نصير شمة الذي كان يتدخّل، أكثر من مرّة، لدى هذه الجهة أو تلك، لدعم المجلة وتمويلها، وديمومة صدورها. الآن، نحن بصدد وضع خطّة جديدة لتنويع مصادر تمويل ثابتة من جهات أخرى، تشمل أسساً جديدة لتسويق المجلة وتوزيعها في كلّ المحافظات، كي تُواصل تحقيق رسالتها التنويرية في إشاعة الثقافة السينمائية وتكريسها.

    (*) أرى أنّ المجلة حقّقت حضوراً في أوساط السينمائيين. ما تعليقكم على ذلك؟

    ـ هذه شهادة منك نعتزّ بها، ولا سيما أنّك على تماس مباشر مع معظم سينمائيّينا في الداخل والخارج. لعلّ هذا عائدٌ إلى صدقنا وحرصنا على متابعة أهم الأحداث والإنتاجات السينمائية وصنّاعها من مختلف الأجيال، وفتح ملفات للبارزين منهم، ولا سيما الروّاد، وما قدّموه من عطاءات مهمّة ومتميّزة، وإجراء حوارات معمّقة مع بعض نجوم السينما العراقية والعربية، وتسليط الضوء على أبرز المهرجانات السينمائية وأهمّها، المحلية والعربية والدولية. والسينمات العربية والأجنبية، وتقديم قراءات لإصداراتٍ وأفلامٍ عراقية وعربية، مع دراسات وبحوث متنوّعة، تُعنى كلّها بالشأن السينمائي، يكتبها بعض أبرز الكتّاب والنقّاد العراقيين والعرب. هذا كلّه رفع من شأن المجلة، وساهم في تقوية حضورها في الذاكرة السينمائية. "السينمائي" مشروع تنويري وجمالي وابداعي، يمضي إلى التكريس والرصانة بوسائل وإمكانات أكثر تطوّراً، وأقدر على التوسّع والانتشار محلياً، وربما عربياً.

    (*) هناك ملاحظات فنية وأخطاء، في أعداد مختلفة. هل تأخذون بها، أم تتجاوزونها؟

    ـ نحن لا نتجاوز أيّ ملاحظات أو تصويبات لمسيرة عملنا في المجلة، ولا ندّعي الكمال أبداً. ربما كان هناك بعض الهنات أو الأخطاء التي تحصل، ليس في "السينمائي" وحدها، بل في المطبوعات النظيرة وغير النظيرة، المعروفة بعراقتها وكوادرها الكثيرة، التي تفوق كوادرنا أضعافاً مضاعفة. مع ذلك، نحن نعمل بشكل متواصل على التطوير والتحديث والتنويع المطلوب.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مجلس الأمن يعقد اجتماعاً مفتوحاً بشأن حماية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    "بوتين لا يستحق أقل من الهزيمة" -في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    قصة المحامية التي كان الادعاء ضد قتلة والدها أولى... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    Premier League approve Boehly’s takeover of... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 25th May 2022 02:15 AM
    What We Are Reading Today: Cheerfulness:*A... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 25th May 2022 02:15 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]