كن ذيلًا لأسد - نزار الحرباوي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    عزيزي بيريز
    (الكاتـب : KANE )
    السيسي ولد ساجداً...
    (الكاتـب : KANE ) (آخر مشاركة : حشيش)


    قديم 15th August 2014, 04:10 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    افتراضي كن ذيلًا لأسد - نزار الحرباوي

    أنا : المستشار الصحفى






    يتساءل كثير من الشباب في أيامنا هذه عن مسارات الحياة الدائرة ، وعن تصادم الرؤى والآراء والتوجهات التي باتت تعصف بكل القيم الإنسانية والمعرفية ، وباتت تمس بعض الثوابت والمرتكزات ، فما كان من مسلمات الأمس بات متغيراً اليوم ، وما بات من الثوابت بات من السياسة الحزبية . هذا الواقع بات يلقي بظلال وارفة على شخصية الفرد العربي والمسلم ، واوجدت حالة من التيه والضبابية في التوجهات. التحدي الكبير هنا ليس على السياسيين ولا على الإعلاميين ولا على النخب المثقفة - برأيي - ، بل يتصل بالشخص الفرد لا بالكل الجمعي . المفاهيم والقيم والأفكار عندما تتأرجح ، وعندمما تصطدم مع بعضها في بيئة غير مواتية كالتي نعيشها اليوم ، توجد بعداً نفسياً قاسيا لدى الناس ، كحالات الموت المنتشرة ، وصراع التيارات الفكرية ، والاحتراب المعرفي بين أشكال العمل السياسي ، ودخول البنادق المسيسة على خط الأزمات الثقافية ، كل ذلك يعتبر من عوامل تشتيت البناء الذاتي للإنسان ، وتقويض ثباته النفسي والمعرفي وبالتالي سلوكه في الحياة . ما دفعني للحديث في هذا الموضوع ، هو مجموعة الحوارات التي أخوضها مع الشباب ، فقد وقفت على حقيقة التيه المعرفي الحاصل نتيجة المتغيرات المتسارعة الموجودة في الساحة العربية والإسلامية ، وحالة الخوف من المستقبل التي تعتري المجموع الشبابي ، فحيثما سرت من اليمن لتونس ، ومن سوريا لفلسطين للعراق ، لمصر للسودان ولغيرها من اصقاع البلاد ، تجد التخبط سيد الموقف ، وتجد بعض الساسة يضربون بعضاً بالفكر والسيف على حد سواء . الشباب هنا هم عنوان المرحلة ، بفهمهم وسلامة توجهاتهم يمكن أن يضبطوا البوصلة من جديد ، ولذلك وباختصار شديد رغبت ان أطرح هذا العنوان كبداية للمسار ( كن ذيلًا لأسد ولا تكن رأسًا لكلب ) . الضغوطات كثيرة ولا تنحصر ، ومسميات الأزمات باتت تحتاج لقواميس معرفية جديدة ، وعلى اليد الأخرى ، باتت عناوين الإغراء لا تنهي ، فالدول الكبرى والدول الغقليمية باتت تمد أياديها في الدول المجاورة لها لبسط النفوذ المستقبلي من خلال صناع القرار ، والتأثير المباشر بهم ليكونوا مع هذه الدولة أو تلك . الإغراء هنا أخطر من سياسات الهدم ، فشراء ذمة إعلامي قد تدمر المجتمع ، وشراء ذمة سياسي قد توجد فتنة لا تنتهي في أي مجتمع ، والدول تحتاج لمن يحمل عنها هم الإشكاليات والسياسات الخارجية المصطنعة . وللشباب أقول ، افتحوا عيونكم جيدًا ، فهذه مسألة خطرة جدًا على واقع ومستقبل قضاياكم ، فكما تستعدون للتحديات الفكرية والسياسية ، عليكم أن تستعدوا لمواجهة ضغوط الإغراء المادي وإغراء الجاه والسلطة والمنصب ، فهما أمران خطران ، والسيف له حدان ، ولكن كلاهما قاطع قاتل . للإغراء تاريخه الطويل ، فبه تستمال النفوس بالمال والجاه والسلطة والنساء ، وهناك إغراءات الاقتصاد ، والسفر للخارج ، والوعود بالمكانة العالية في الغرب والرواتب الخيالية ، وصرف ( مستحقات شهرية ) للنخب الإعلامية والأدبية والفكرية التي تتبنى فكر هذه الدولة أو تلك .. وبالمحصلة ، تغدق الأموال وتضيع هوية الشعوب وثقافاتها .. وهنا المجتمع بحاجة للصوت الحر الذي لا يخشى من الطلقة الغادرة بكاتم الصوت. الاحتياج هنا لمن يحسن تحليل الواقع ، ويصرخ في مجتمعه وفي شرائح العامة والخاصة ، أوطانكم وشعوبكم أولى بكم من الخارج وأصحاب الاجندات ، شعوبنا التي تتوق للحرية والكرامة أولى لكم من ملايين الدولارات التي تشترى بها الذمم ، وتحرّف من خلالها بوصلة الحقيقة. مؤسساتيا ، وفرديًا ، هذا الجهد يحمل طابع الوفاء ، ولكنه على مستوى الدولة يمثل جزءًا من منظومة الحفاظ على الأمن القومي ، فاختراق الجبهة الداخلية بالأفكار السامة ، أو تعكير صفو المجتمع من خلال شائعات مغرضة تفتته ، أو ترك ميدان السياسة بلا رقابة ، أو فتح نوافذ الإعلام ليسرح بها الجاهل والعاقل ، كلها من سمات الجهل القاتل ، ويترتب عليها خطر داهم يمس أصل الاستقرار المجتمعي . عندما كنت صغيرًا ، كلمني أحد أساتذتي بهذه الكلمة ، ولا زالت رنانة في أذني ، قال لي : (( إذا ضاقت عليك الدنيا ، فكن ذيلًا لأسد ، ولا تكن رأسًا لكلب )) .. وبعد سلسلة الأبحاث التي أقوم بها عن واقع عالمنا العربي اليوم ، بت اقرب إلى فهم هذه الرسالة الكبرى من أستاذ كبير . ربما ما يجري على الأرض السورية أو العراقية او المصرية أو التونسية أو الفلسطينية ، جزء من هذه المعادلة ، معادلة السيطرة على الأرض والقرار السياسي من خلال جهات متنفذة يتم شراؤها لتنفذ وتصبح أداة خرساء بيد صناع القرار الغربي ، فقد بتنا نشاهد ونسمع في صباح كل يوم ما لا نسمعه في مسائه ، كل شيء يتغير ، كل شيء يتحور ويتحول ، والمعايير والمقومات تفتقد ، وأسس الحكم والتحليل مفتقدة ، وأصبح الواقع السياسي في هذه الدولة أو تلك رهينة بقرار أو توجهات هذه الشخصية المتنفذة أو تلك ، وهو ما يتيح فرصة كبرى أمام المتابعين والمحللين الغربيين لتسليط الضوء عليها لاستمالتها نحوهم بالعصا أو بالجزرة ، ترهيبًا وترغيبًا . أعود فأذكركم أيها الشباب ، أننا بحاجة ماسة غلى عمل مؤسساتي رتيب يضبط البوصلة ، ويحافظ على مسار التوجهات الفكرية ، ويمنع انحراف الفرد والجموع ، وهذا لا يتأتى إلا بتركيز مفاهيم أساسية في عالم البناء السياسي والديني والمعرفي ، كأسس الولاء والبراء ، والوفاء للأرض والإنسان والهوية ، والدفاع عن كل ما هو مقدس في وجه أعاصير التغريب والتشتيت . وأختم هنا بما بدأت به ... يا شباب عالمنا العربي والإسلامي المضغوط والمرهق بفعل واقع الحياة السياسية والاقتصادية ، حذار حذار من أن افرطوا بهويتكم ، أو أن تطبعوا على جباهكم كلمة ( للبيع أو للإيجار ) فظن أمتكم بكم أعلى وأسمى ، وأوطانكم تنتظر منكم الكثير ، فإذا اشتد عليكم البلاء ، فكونوا مع الصادقين ولو في مستويات الخدمة ، ولا تكونوا مع الخونة والجهلة وأصحاب الأهواء ولو منحوكم أرفع الأوسمة والألقاب.

    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : كن ذيلًا لأسد - نزار الحرباوي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now



     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    سويسرا تغلق منصة لتداول عملات إلكترونية مزيفة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th September 2017 08:30 PM
    صدامات في جامعة أميركية بعد مقتل طالب برصاص الشرطة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th September 2017 08:30 PM
    أرض الصومال: المكان الذي أوشكت فيه النقود على... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2017 08:30 PM
    ترامب: سندمر كوريا الشمالية أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2017 08:30 PM
    السبهان: أتطلع لحكمة وشجاعة مسعود بارزاني لتجنيب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2017 08:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]